اتعلم ازاى تكسب بالأعجاب والترقيات والمكافأت رغم خجلك

اسم الكاتب


?كوني انثي  - اتعلم ازاى تكسب  بالأعجاب والترقيات والمكافأت رغم خجلك



 

 

شخصية الرجل الخجول فى كثير من الأحيان شخصية مظلومة ومهضوم حقها وتفتقد للجاذبية من المحيطين, فغالبا الرجل الخجول يعمل فى صمت ويؤدى عمله فى هدوء وتفانى ولا يتطلع الى ان يكون تحت الأضواء او يسعى لجذب انظار الأخرين, وقد يفسر المحيطين شخصية الرجل الخجول انها شخصية ضعيفة او كسلانة,  وبالطبع لا يستحق الترقية او المكافأة فى العمل.



ولكن بالطبع هذه المفاهيم غير صحيحة بالمرة فى اغلب الحالات, فالبعض يظن ان شخصية الرجل الخجول شخصية لا تستحق المكافأة على العمل بالمقارنة بشخصية الرجل الذى يجد فى اظهار تفانيه فى العمل وجذب الأنظار متعة تحثه على الأفتخار بأنجازاته التى يرغب دائما فى اظهارها للأخرين كنوع من التذكير لرؤسائه بمدى احقيته فى المكافأت على الأنجازات. 

وبرغم ان المقارنة قد تكون فى صف شخصية الموظف الخجول  الذى يعمل فى صمت دون جلبة أو استعراض,  الا اننا كثيرا ما نلاحظ ان شخصية الموظف الجريئ هى التى تحظى بالمكافأت والترقيات, لذا نقدم لكم اليوم من خلال"كوني يكن" سبل حصاد الرجل الخجول ثمار اجتهاده فى العمل.


1-لابد ان تعلم ان " خير الكلام ما قل ودل " فلابد ان تجعل عزيزى الرجل نتيجة عملك هى التى  تتحدث نيابة عنك فالتزم بأداء عملك باحتراف ومهنية وبأقصى قدر من التميز, وتأكد أن ابداعك فى عملك سيجبر الآخرين على اظهار إعجابهم بأدائك, واجعل نجاحاتك المهنية تبنى سمعتك فى المؤسسة كموظف جاد مجتهد بارع فيما يفعله.

 



2-  شخصية الرجل الخجول غالبا  لا تحبذ كثرة العلاقات وتشعبها, ولكننا ننصح الرجل ذو الشخصية الخجولة بضرورة تقوية علاقته بأحد المدراء حتى يكون بمثابة "المحامي" الخاص به ، ليقاتل نيابة عنه ويدافع عنه  أمام قادة المؤسسة ليحصل على حقوقه وترقياته المستحقة، بدفاع هذا الشخص عنه وإبرازه لقدراته وانجازاته,

 

 

كما ننصحه بضرورة المحافظة على علاقة ودية بينه وبين زملاؤه فى العمل فالجدية فى العمل لا تعنى الأنعزال عن الناس ولكن لابد من الحفاظ على علاقة من الود والأحترام لزملاء العمل,والتهنئة على الترقيات او المناسبات الأجتماعية السعيدة. 

 

 



3- شخصية الرجل الخجول غالبا لا تحبذ المديح فمن مبادئها العمل فى صمت , وهذا بالطبع سمة جيدة ولكنها فى كثير من الأحيان ضارة  للرجل ذو الشخصية الخجولة , لأنها تتيح الفرصة لمن هم اقل منه فى الأنجاز والعمل تخطيه فى الترقية , لذا ننصح الرجل الخجول بألا يرفض المديح ولا يقلل من انجازه, 
 

 


فعندما ينجز الموظف الخجول مهمة صعبة، أو يقوم بعمل ما بكفاءة عالية، ويأتى  زملاؤه أو مدراؤه لمدح مجهوداته لا يجب عليه ان يرفض هذا المدح أو او يزعم انه لم يفعل شيئا او أنه شئ عادى, فهذه الكلمات تقلل من قدر الأنجاز, ولكن الحل الأمثل لهذا الموقف هو شكر الزملاء على التشجيع والأطراء مع ذكر بعض الصعوبات التى تم مواجهتها لأنجاز العمل على الوجه الأكمل.

 


4- شخصية الرجل الخجول شخصية متفانية ومضحية فهو يرى فى تفانيه فى العمل سعادة لا توصف , لذلك قد نراة فى بعض الأحيان يكون المنقذ الوحيد لبعض المهام فى المؤسسة التى يعمل بها وقد ينجز من المهام ما يثير اعجاب الكثيرين, ولكن تواضع شخصية الرجل الخجول تجعله فى بعض الأحيان ينسب جهوده الى فريق العمل ككل كنوع من الهروب من بؤرة الأضواء, وهذا بالطبع خطأ يقترفه الرجل فى حق نفسه, حيث لا يقدرها حق قدرها وبالتالى لا يسمح للأخرين بتقدير مجهوداته, لذا الحل الأمثل هو الأعتراف بالمجهودات الفردية التى حققت النجاح وعدم الخجل منها .

 



5- شخصية الرجل الخجول فى اغلب الأحيان لا يعرف قيمة نفسه ولا يقدرها حق قدرها برغم تعدد مهاراته وتنوعها , فنجده كثيرا ما يقلل من قيمة عمله ومهاراته , لذا يجب ان يعلم الرجل الخجول انه اذا قلل من عمله وقدراته فلا يتوقع من الأخرين المدح او اعطاء الحق , لذ الحل الأمثل هو ان يتعرف الرجل الخجول على قدراته ومهاراته جيدا وان يعطى انطباعا جيدا عنها للأخرين .

 

 




والأن اعزائى قراء" موقع حواء" بعد ان تعرفنا سويا على السبل التى يتبعها الرجل الخجول  ليحصد ثمار اجتهاده فى العمل نطرح بعض الأسئلة .هل انت شخصية خجولة ؟
هل خجلك يؤثر على تقدمك فى العمل وحصولك على ترقياتك ؟
هل وجدت الحل الأمثل لجنى ثمار جهودك فى العمل ؟ ما هو ؟